مزنة صيف عابرة , تمطركم بخجل , !

هلْوسات صباحية ,, !


عندما تعرفتكِ يا طل ,,
وعدتني ,,
أن تسمعيني حين لا يفعل أحد ,,
وأن تفهيمني حين لا أستطيع أن أحدث أحد ,,
أو أن تناقشيني على الأقل ,, !

لكن صدقيني ,,
لم أتوقع أن أعود إليك وحدكِ بهذه السرعة ,, !
ومن الجيد انك بجانبي ,,

لا أعْلم ,,
لا ,, أنا أعلم ,,
ولأنني أعلم ,, فأَنا لا أفْهم ,, !
أرى الكثير من التناقضات ,, وأحاول فهمها ,,
لا أكره التناقضات ,
لكنني لأحبها علي أن أفهمها ,,
وإن لم أفهمها فإنني أحبها أكثر ,,
لا أعلم ,, أهذا خلل مني يا طل ؟

ربما ,, وربما العالم كله متناقض , وأنا الطبيعي الوحيد
وربما كلانا متناقضان ,,
وربما أنا المتناقض ,, في عالم طبيعي ,,

فكرت بكل هذا يا طل ,, وهذا ما أتعبني ,,
لذلك أتيتك لأستفهمك ,, !

كيف ترين العالم من الأعلى ؟
هل ترينه طبيعيا ؟
أم أنه متناقض ؟
كيف ترينني بداخلك ؟
متناقض أم طبيعي ؟

أفهميني علي أحب هذه التناقضات ,, !

ليست التناقضات وحدها ما تزعجني ,,
البشر يا طل ,, البشر
وكذلك لا أستطيع تركهم ,, لكنني أتعب أكثر وأكثر منهم ,,
ولست أدري ما الحل ,, !
أحسدك على مكانك ,, حيث البرد والسكينة والصفاء ,
حيث كل شيء على حقيقته , !

أنتظر ردك يا طل ,,

Advertisements

6 تعليقات

  1. ربـّـما أغدقت خيرها في مكان ٍ ما في العالم ، حين فضفضتك تلك ..
    نحن والعالم متناقضان .. ولولا التناقض لما حصلنا على كل هذا العلم والنتاج ..

    جميل ٌ أن ننظر للأمور من الأعلى .. لأننا حينها سنراها من جميع الزوايا .. ولن نظلمها بنظرة ٍ من زاوية ٍ واحدة !

    جميلة : )

    2010/07/03 عند 2:44 ص

    • :)
      نعم ,, وهذه ميزة أخرى لطلّ ,,
      علّها تجيبني ,, وأنا أستبعد

      2010/07/04 عند 2:10 ص

  2. آزاد الغضبان

    ليس بوسعي سوى أن أضم صوتي إلى صوتك بهدوء
    وأنتظر معك جواب طل
    فقد سألت عما يراودني ويجتاح خافقي دوما
    سألتها بالضبط عن أكثر ما يؤرقني

    ****

    معطفي يتبلل ويزيدني ابتهاجا بأروع اللحظات
    رائع يا عبيدة :”)

    2010/07/03 عند 4:26 ص

  3. حتى طلّ لن تستطيع الإجابة ,, حتى طلّ ,,
    فهي لا تعرف هذا العالم المتدني ,,
    لكنني أتأمل بها خيرا ,
    ——–
    أخشى عليكِ الزكام يا عمّتي ,,
    ابتعدي عن المكيف بعد دخولك هنا ,,
    ^ ^

    2010/07/04 عند 2:13 ص

  4. متناقض

    ــأهلاًـــ

    هذه المقالة

    ….. متناقضة

    أعتقد أن لفظ مختلف أجمل

    على أي حال

    من فوق أو من تحت

    أو حتى على مستوى الأفق

    نحتاج إلى بعض التفاصيل

    نحتاج أن نرى ما يسكن فينا

    ما يختلج فينا ،،

    ما سكن فينا

    كما كنا سكاناً على هذه

    الأرض ……

    وكما قال أحدهم

    رحلة إلى الذات

    أحياناً ….

    أحسد ذوي العيون الصغيرة

    أشعر أنها استعاضوا بصغر عيونهم بما أسموه

    التأمل وما إلى ذلك

    تجعلني أرى أنهم جمعوا فتات ما ادعيت أنه التناقض وجعلوه محصوراً

    بين هنا وهناك

    حياتهم فريدة من نوعها

    هناك نبرة بساطة في الأصوات الصادرة من حياتهم

    مالذي أوصلنا إلى غياهب آسيا

    على أي حال

    التناقض …….

    كل يوم نعيشه ….

    تشعر به يفيض من حياتك…. ليغطي رؤية الأفق

    ختاماً مع …

    فلسفة متناقض ::

    إن محور التناقض في حياتنا يكمن في أننا نرى المعطيات ونعرفها

    ثم نرى ما هو المطلوب فلا ندري كيف نوجد الرابط

    بين ما أُعطينا وبين ما طُلب منا فنرى أنفسنا

    بعيدين عن الحل.

    عذراً ليس لي باع في الفلسفة

    ولم يكن لي مرة …..

    2010/07/05 عند 12:11 م

  5. غير معروف

    حقيقة ما تطلبه من إجابات يصعب أن يجيب عليه أحد ..
    لكن تبقى الحاجة موجودة في الحب والحياة من خلال الناس وبينهم ..
    ويبقى: ” الْمُؤْمِنُ الَّذِي يُخَالِطُ النَّاسَ وَيَصْبِرُ عَلَى أَذَاهِمْ أَعْظَمُ أَجْرًا مِنَ الَّذِي لا يُخَالِطُ النَّاسَ ، وَلا يَصْبِرُ عَلَى أَذَاهِمْ ” .

    : )

    2010/09/09 عند 8:55 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s