مزنة صيف عابرة , تمطركم بخجل , !

الاستخلاف ,, غاية أم وسيلة؟ (2)


 

في الموضوع الماضي تمنيت أن أستفيض بالحديث عن هذه المقارنة , وعن نظرتي للاستخلاف , لكنني كنت على عجلة من أمري , وما كان مزاجي مناسبا ,,
لعلّنا هنا ننهي كل الأمور , ونوضحها تماما , كنظرتي لهذا الموضوع ,,

الاستخلاف كغاية ,
أعني به أن القصد الرئيسي من خلقنا كبشر هو عمارة الأرض وخلافتها ,
أي أن هذه العبادة التي خلقنا الله من أجلها ,,
بجانب الشعائر التعبدية المطلقة , كالمفروضات والنواهي ,

الاستخلاف كوسيلة ,
وهذا يعني أن عمارتنا للأرض هي أداة تقوينا وتعيننا على العبادة ,
فنحن نتامل في الكون لنعرف قدرة الله , لنعرف كيف نعبده بشكل أفضل ,
نحن نستخرج خيرات وطيبات الأرض , لنستفيد منها , ونتكافل فيما بيننا ,
نحن نتعلم , لنستفيد من هذا العلم في عبادتنا ,,

الاستخلاف بالحالتين , يبقى استخلافا , ويبقى أرقى النشاطات الإنسانية
لكن تختلف نتائجه وآثاره ,
الاستخلاف كغاية ,
أمر إلهي عظيم , يؤجر عليه الإنسان , ويتقرب به لله تعالى ,
سواء تحقق الاستخلاف أم لم يتحقق , فبما أنه عبادة فالمسلم يؤجر على نية تحقيقه ,

أما الاستخلاف كوسيلة , فهو أداة معينة على العبادة , لا يؤجر عليها الإنسان , وإنما يؤجر أو يأثم على نتائجه ,
إن حققت ما يرضي الله يؤجر عليها الإنسان , وإن حققت ما يغضب الله يأثم عليه الإنسان

وبهذا يظهر الفرق ,,
فلسنا وحدنا من يعمر الأرض ,
على العكس , فهناك من يعمرها أفضل منّا ,
نحن الذين نعمرها كعبادة , وهم يعمرونها كعمارة ,
نحن الذين نصبح أفضل من الملائكة , وهم يبقون كبشر ,
ومع ذلك , فهم بشر عظماء , !

نقطة جوهرية أخرى ,
عمارتنا ليست فقط مادية , عمارتنا روحية كذلك ,
فليست عمارتنا بالبناء والتعمير فقط ,
نحن نعمر الأرض بنشر التصور الصحيح ,
بإراحة عقول الناس وأرواحهم وعواطفهم , بإراحتهم من البحث ,

هذه نظرتي للاستخلاف ,,
وهي نظرة بحتة ,
لذلك , لا يهم إن كان الاستخلاف غاية أم وسيلة ,
بقدر ما يهم الاستخلاف كفعل , كنشاط إنساني , كعبادة ,
لذلك , لنحاول بقدر استطاعتنا ,
كما قلنا , أن نعمرها , كما استخلفنا فيها ,
عبادة ملائكة , وعمارة بشر ,,

: )

Advertisements

6 تعليقات

  1. وقد منّ الله علينا يا عبادة بأن جعلنا من المستخلفين في أرضه لنعمرها عقلاً و روحاً وبنياناً و علماً وحضارة .. الاستخلاف الحق حين نحقق العدالة والعلم والحرية .. جُزيت على تدوينة كهذه

    2010/10/27 عند 4:45 م

    • صدقتِ ,
      الخلافة هي أسمى تكريم للإنسان , فكفاه أنه المختار من الله ,
      ونسأل الله أن يقوينا على هذه الأمانة ,

      وإياكم يارب ,
      بورك بكم ,
      : )

      2010/10/28 عند 11:35 ص

  2. التنبيهات: الاستخلاف ,, غاية أم وسيلة؟ (2)

  3. ما فهمته من كلامك ،

    أنك ترى استخلاف الغاية : هو الاستخلاف الطبيعي الموجود في كل إنسان ( مسلم – على وجه التحديد) ، والذي يفعله كل مسلم ، وكأنها شيء روتيني يقوم به أي مسلم ..

    أما استخلاف الوسيلة : هو الفارق بين المسلم العادي والمسلم الغير عادي (لنقل) ، فالمسلم العادي رَضي بالعبادات ، ورَضي َ بالدرجة ( العادية ) من الجنة ،

    أما المسلم الغير عادي ، لم يرض َ فقط بأن يكون عاديا ً وهامشيا ً في الحياة .. فقرر أن يكون له أثر كبير في الحياة ( وإن كانت فانية ) و درجة عالية في الآخرة ..

    وبالنهاية كما قلت : لا يهم أي وجه نكون به في الاستخلاف ، فالشيء نستطيع تحقيقه أيضا ً على كل الجهات .. لكن الفرق بالكـَيفيّـة والأثر الذي تتركه ..

    أعتقد للنيـّة أثر كبير في تحقيق ذلك ..

    شكرا ً لك َ ..

    2010/10/29 عند 8:33 ص

  4. جمييييييل جدا ,, : )

    هو تماما ما أردته ,, ^^

    تقريبا , الفرق الوحيد هو النيّة ..
    فهي التي تحول العمارة لعبادة ,, :)

    أهلا يا بتول ,
    افتقدتكِ طلّ ..

    2010/11/01 عند 11:41 م

  5. قال تعالى
    وهو الذي جعلكم خلائف في الأرض فمن كفر فعليه كفره ولا يزيد كفرهم عند ربهم إلا مقتآ ولا يزيد الكافرين كفرهم إلا خسارا ..
    فنجند هنا هذه الآيه تخاطب الناس كافه فالله تعالى جعلنا وخلقنا في هذه الأرض لعبادته أولآ وتعمير الأرض ثانيآ

    2011/11/17 عند 10:08 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s