مزنة صيف عابرة , تمطركم بخجل , !

عذراً طلّ ..


عُذْراً طلْ ..
بِاسمِ الوَطَن ..  – وإِنْ كَانَ لَا يَسْتَحِقُّه – ..
لكِنْ عذْراً يا طلْ ..
فالوَاقِعُ ملوّث .. والقُلُوبُ سَوْداءْ ..
واسْمكِ – يَا لَحَظِّكِ السَيِّء – رَمزٌ لِلْنَقاء ..
فِي أوْطَانٍ بَاتَتْ حسِيباً
حَتّى عَلَى مَعَانِي الأَسمَاء ..
فهَل تَعْذُرِينَها ؟ ..
إِذْ مَا وَجَدَت غَيْرَكِ .. يَقْدِرُ أَنْ يَمْنَحَهَا بعْضَ النّقاء .. !

عْذراً طَلْ ..
عَنْ كلِّ ياسَمِينَةٍ سُوريّة ..
نَمَت بِلَا خوْفٍ .. وأَزْهَرَت بِلَا عُنْفٍ .. وَلا فكّرَت – أَصْلاً – بِالأَذيّة ..
فاقتلَعُوهَا وحَرَقُوها ..
لِأّنّها قّدْ خَالَفَتْ كُلّ النّظُمِ البِيرُقرَاطيّة .. !
فَمِثْلَما رَأَيتي .. كلُّ قُلوبِنا مَعَكْ ..
فالكلّ فِي أوْطَانِنا ضحيّة ..
فهَلْ تَعْذِرِينَنا ؟
إِذْ مَا بَنَيْنَا لَكِ تِمْثَالاً لِلْحُريّة ..

Advertisements

7 تعليقات

  1. التنبيهات: عذراً طلّ ..

  2. MM

    :”(

    2011/01/03 عند 3:28 م

  3. صحيح ٌ أنـّه مؤلم أن نجد وطننا ما زال يتعامل بمثل هذه التصرّفات ..

    لكن ! ،

    دعنا نقول : أن لا بأس في ذلك …!

    كيف ؟

    وذلك بأن ّ بعض القيود والأمور لن تتحرر عنها القيود في أوطاننا ما لم ندفع ثمنها ، وقد يكون غاليا ً ..

    إن ّ كل الأوطان التي تدّعي الديموقراطية اليوم ؛ مرّت بفترات من الجهل والتعامل الغجريّ والهمجي ّ بشتى أنواعه وأشكاله ، لكنّ من أراد الحريّـة فيها وصل إليها ، ولو لم يرَها لكنّ رسالته وصلت لأجيال ٍ من بعده وتحقق النصر الذي أراد !

    ربما لا أقتنع بتلك الأحزاب السياسية والفكرية فيها ! .. لكن بالنسبة لي أجد موضوع “طل” حركة خير بإذن الله للوطن ..

    وبأن ّ الأمور ستتحسن وسيجيء اليوم الذي يُقسم الجميع بكلمة الحرية التي انوجدت في سوريـّة .. أنا على يقين ٍ بذلك ..

    ** لم أصل لذاك الكلام إلا ّ بعد أن فكرت طويلا ً ، بأن: إن لم نكن نحن من يدفع ثمن حريـّة الوطن ؟ إن لم نكن نحن من يسعى لتحسين الوطن ؟
    إن لم نكن نحن من ينتمي للوطن ويضع فيه من الخير ما يريد ؟

    فمن إذن ؟؟؟

    وتساؤل ٌ آخر .. هل هناك وطن ٌ أهنئنا وأسعدنا وضمـّنا إليه بقوّة ، كوطننا ؟

    نحن من تخلينا عنه ، وبعضنا وضع فيه السكين بظهر غدر ..

    والحديث ذو شجن ويطول، ذاك لأنـّه يخص الوطن .. أترك لك الإجابة مع نفسك !

    وكل شيء ٍ يهون فداء ً للوطن !

    شكرا ً لك ، وعذرا ً على الأطالة ^^”

    2011/01/05 عند 12:16 م

    • أهلا بتول ,, : )

      أحيانا تنتابني مشاعر كمشاعرك , وأحيانا ينتابني نقيضها تماما ,
      ولحد الآن , لم أستطع أن أختار موقفا ,,

      لكن يا بتول ,
      الأوطان لم تكن ليدفع ثمنها المواطنون ,
      الأوطان وجدت مرتعا لشعوبها , مكان راحة ,
      ليست وظيفة الوطن أن يأخذ التضحيات من شعبه , أن يختبرهم ..

      وحالة وطننا حالة أكثر خصوصية , لأسباب يعلمها كلانا ..

      كما قلتِ , الحديث يطول , والحديث مليء بالشجون , مليء بالتناقضات كذلك . !

      حييتِ ,,
      : )

      لا بد لنا من هذا الحديث , لنعرف وطننا , !
      علّه قريبا ,, ; )

      2011/01/11 عند 5:06 ص

  4. وامتلئت ُ قبلك بالنقائض ِ كثيرا ً حتى وصلت ُ إلى درجة ٍ أريدها .. لأكون مع صالح الوطن وأقف بجانبه !

    رغم أني خسرت بسبب ألامه الكثير من الناس .. ورأيت حسرة البـُعد في كثير من الذين أحبهم .. لكن لا بأس !!

    لكن رغم كل شيء .. (لا أريد الإبتعاد عن الموضوع لأنّ الحديث ذو شجن ويأخذني لأفاق كثيرة) ..

    ورغم كل شيء .. أتذكر الحبيب المصطفى حين خرج من مكـّة وكان أوّل من أذاه أقرباؤه ، نحن لم نصل للدرجة التي وصل إليها .. ولن

    ولكن يبقى هو قدوة لنا .. إن كان معلم البشرية قد غدا به ما غدا .. فمن نحن حتى لا نتأذى ؟؟؟

    وقل لي ما فائدة : الغربة ؟ التضحية ؟ الجهاد ؟ الألم في سبيل الله ؟ وغيرها من المُسميات الموجودة في ديننا والأجر الذي يأتي من خلفها .. إن لم تكن هناك تضحيات وأشياء نقدمها ؟

    وتأكـّد أن قضية أن ندفع ثمنا ً لما نـُريد في حياتنا ، هي سنة من سنن الله في أرضه !

    فكل إنسان تجده منتميا ً لشيء ٍ ما .. لا يستطيع الوصول لما يُريد ، حتى يختبره الله بكل ما أعطاه ..

    هي الحياة الدنيا .. فهل ظننت أن ّ ما فيها يأتي بسهولة ؟

    والوطن والدين : هما أكثر ما يستحقان أن ندفع لهما بغير تردد .. ثق بذلك !

    شكرا ً لك ْ …

    2011/01/11 عند 6:53 م

    • صدقتِ يا بتول , بكل ما قلته ,,
      بدأت أعي عظمة الوطن مذ وضعت ذاك التعليق ..
      فقد بدأت أبحث وأفكر ,,
      وإن لم أصل لقناعة كليّة ,, لكنني بتّ أقترب ,,

      هنيئا لك هذه المشاعر , فبها تستطيعين العطاء ,, !

      ” والوطن والدين : هما أكثر ما يستحقان أن ندفع لهما بغير تردد .. ثق بذلك ! ”
      :””””””

      أهلا في أي وقت يا بتول ,, ^^

      2011/01/25 عند 1:54 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s